سياسة

الثلاثاء,10 مايو, 2016
شوقي الطبيب:90% من الملفات المتعلقة بالفساد تهم الإدارة التونسية

الشاهد_دعا رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب الحكومة إلى الاستثمار في مكافحة الفساد من خلال تدعيم عمل الهيئات الرقابية واستغلال العديد من الموظفين واستثمارهم في أجهزة الرقابة والاستثمار في القضاء بهدف التصدي للفساد مشيرا إلى أن % 90 من الملفات التي وردت على الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تهم الإدارة التونسية إلا أن هذا الأمر لا يعني أن 90% من الإدارة التونسية ينخرها الفساد.

وثمن رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بصرف منحة إضافية للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بقيمة 1.4 مليون دينار بعنوان سنة 2016 في إطار دعم الهيئة ومساعدتها على الاضطلاع بالدور الموكول إليها على الوجه الأفضل.

،وأشاد الطبيب بالتفاعل الايجابي من قبل الحكومة التي قررت التدقيق في الانتدابات في الوظيفة العمومية وإعلان وزارة الطاقة والمناجم أيضا عزمها نشر العقود في مجال الطاقة.

وأكّد الطبيب اتخاذ العديد من القرارات والإجراءات للحد من الفساد في الصفقات والشراءات العمومية على غرار وضع قائمة سوداء للشركات التي ثبت تورطها في الفساد والرشوة في صفقات سابقة حتى يتم منعها مستقبلا من المشاركة في هذه المناقصات العمومية.

وأوضح الطبيب أن العديد من الملفات ترد على الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تهم وزراء ورؤساء مدراء عامّون ونواب في مجلس الشعب مشددا على أنه يتم التعامل بجدية مع هذه الملفات .
كما شدد شوقي الطبيب على أن عمل هيئة مكافحة الفساد لا يقتصر على إصدار تقرير سنوي والقيام بأعمال رقابية وإنما لفت الانتباه كذلك إلى المسائل التي تحوم حولها شبه فساد والتشهير بها إضافة إلى محاولة تفكيك منظومة الفساد و،شدد في هذا الإطار على الدور الأساسي للمواطن في مكافحة ظاهرة الفساد من خلال التبليغ في كل مرة.