سياسة

الجمعة,20 مايو, 2016
شوقي الطبيب: لعدم تبنيها لإستراتيجية وطنية لمكافحة الفساد .. تونس تتراجع في تقرير الشفافية الدولية بثلاث مراتب

الشاهد_ قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد٬ شوقي الطبيب٬ إن قانون حماية المبلغين والشهود في قضايا الفساد هو الآن على طاولة رئيس الحكومة٬ الذي وعد بالنظر فيه في مجلس الوزراء قبل عرضه على مجلس نواب الشعب٬ مشيرا الى أن تونس تراجعت في التقرير الأخير للشفافية الدولية بثلاث مراتب نتيجة خسارة خمس نقاط في مؤشر سيادة القانون وذلك لعدم صدور قوانين رادعة في مكافحة الفساد وعدم تبني استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد وعدم تنظيم محاكمات حاسمة وعاجلة ضد الفاسدين٬ وهو ما يؤكد حاجة المنظومة التشريعية للبلاد للقوانين المذكورة آنفا٬ وفق تقديره.

وأكد الطبيب في تصريح اذاعي لدى افتتاحه مساء الخميس الفرع الجهوي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بصفاقس٬ الحاجة في المنظومة التشريعية الخاصة بمقاومة الفساد كذلك إلى قانون التصريح بالمكتسبات والإثراء غيرالشرعي ومشروع قانون الهيئة الدستورية٬ التي تتولى ضمان حماية المبلغين والشهود على غرار عديد الدول المتقدمة في المجال.

وأوضح في هذا السياق أنه في عديد الحالات التي قدم فيها مبلغون عن الفساد معطيات عن ملفات وقع التشفي منهم بتلفيق تهم كيدية لهم وإخراجهم من عملهم ومضايقتهم.