سياسة

الخميس,9 يوليو, 2015
شقيق الجندي الطيار الذي يُشتبه في انضمامه لداعش يُكذب وزارة الدفاع الوطني

الشاهد_نفى اليوم الطاهر بن يحي شقيق أحمد بن يحي الجندي الطيار التي راجت أخبار عن مغادرته تونس رفقة مجموعة من الشباب في رمادة من ولاية تطاوين للالتحاق بتنظيم داعش في ليبيا ما صرح به الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني بلحسن الوسلاتي حول فرار أحمد من الجندية.

وأكد الطاهر بن يحي في تصريح إذاعي، أن شقيقه انضم إلى الجيش الوطني سنة 2000 كمتطوع في سلك الطيران وبقي على ذمة المؤسسة العسكرية إلى سبتمبر 2014 تاريخ انتهاء عقده.

وأضاف الطاهر أن أحمد بن يحي وبعد انتهاء عقده واصل عمله في الجيش الوطني لكن بصفة غير قانونية ودون عقد إلى شهر أفريل 2015 حيث طلب منه رئيسه في العمل أن يواصل معهم العمل في الانتخابات التشريعية ومن ثم الرئاسية.

وأوضح المتحدث أن شقيقه لا علاقة له بالفكر المتشدد لا من قريب ولا من بعيد عكس شقيقه الثاني خليفة بن يحي الذي كان متشددا ومشكوك في أمره وخضع للتحقيق من طرف منطقة الأمن الوطني في تطاوين وبعد 4 أيام من التحقيق معه غادر إلى ليبيا.

ولاحظ أن السلطات الأمنية أبلغت عائلته قبل فراره إلى ليبيا أن خليفة سيكون مآله إما السجن أو الذهاب إلى سوريا على حد تعبيره.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.