سياسة

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
شفيق العيادي: التدخل الأمني العنيف ضد مسيرة صفاقس غير المبرر وقانون الطوارئ ذريعة لتكميم الافواه

الشاهد_قال النائب بمجلس نواب الشعب عن الجبهة الشعبية شفيق العيادي الذي شارك في هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية التي نظمها مجموعة من الشباب وعدد من مكونات المجتمع المدني بمشاركة العديدمن الوجوه السياسية، أمام مقر البنك المركزي بصفاقس للتعبير عن رفضهم لقانون المصالحة”تحت شعار”السماح في المحكمة وماناش مسامحين، أن عمليةالكر والفر والمصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن الذين تدخلوا بالعنف الشديد عبر استعمال الهراوات والقنابل المسيلة للدموع قددامت حوالي ساعة من الزمن تم خلالها إيقاف عديد الأشخاص قبل أن يطلق سراحهم لاحقا كما أصيب حوالي 16 شخصا تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية.

 

وندد النائب شفيق العيادي باستخدام قانون الطوارئ من طرف السلطة السياسية “ذريعة لتكميم الأفواه والتضييق على الحريات”، وبالتدخل الأمني العنيف غير المبرر ضد الاحتجاجات السلمية، مشيرا إلى أن مجلس أمناء الجبهة الشعبية الذي انعقد أول أمس السبت قد أقر مواصلة النضالات الميدانية السلمية من أجل سحب مشروع قانون المصالحةالاقتصادية وتنظيم يوم وطني للاحتجاج على تمرير هذا القانون.