أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,10 أغسطس, 2016
شعار المرحلة القادمة يجب أن يكون مقاومة الفساد، والضرب على يد العابثين

الشاهد_قال النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الحر بمجلس نواب الشعب طاهر فضيل في إجابته على سؤال الشاهد ” ما هو الخطأ الذي وقعت فيه حكومة الصيد، على الحكومة المرتقبة برئاسة يوسف الشاهد أن لا تقع فيه لكي لا تلقى نفس مآل الحكومة المتخلية”، أن حكومة الحبيب الصيد لم تتخذ قرارات حاسمة وجريئة في عديد المسائل والملفات، كما لم تعط أهمية قصوى لمحاربة الفساد خاصة المتعلق بالادارات والملفات الكبرى العالقة.

واعتبر فضيل في تصريح لموقع الشاهد أن حكومة الصيد أهملت الملفات التي كان يجب ان تكون من بين اولوياتها، مؤكدا أن نجاح حكومة الشاهد المرتقبة مرتهن بمدى مقاومتها للفساد عبر قرارات جريئة وشجاعة وبمدى مصارحة الشعب بالحقيقة، بقطع النظر عن النتائج والتداعيات.

وبين محدثنا أن “رئيس الحكومة المتخلية بقدر احترامنا له الا ان الحزام الأساسي الذي لم يكن موجودا هو الذي جعله غير قادر على الحسم في حلحلة عديد الملفات من بينها مسألة مواجهة الفساد الذي يعتبر مثل السرطان الذي يصعب معالجته إذا ما استشرى في الجسد، مؤكدا على أن شعار المرحلة القادمة يجب ان يكون مقاومة الفساد، وان المواجهة تقتضي الضرب على يد العابثين ومحاسبة كل من تحوم حوله شبهة فساد.