الرئيسية الأولى

الأربعاء,23 مارس, 2016
شتاينبيرغ : عمليات بروكسيل لم تتم كما خطط لها

الشاهد _ أكد الخبير الألماني المعروف في قضايا الإرهاب غيدو شتاينبير وجود روابط وثيقة بين هجمات بروكسيل واعتقال المشتبه الرئيسي في هجمات باريس صلاح عبد السلام ، ورجح غيدو شتاينبيرغ أن يكون سقوط صلاح عبد السلام تسبب في إرباك مساعديه وضغط عليهم ما جعلهم يعجلون بتنفيذ عملياتهم قبل أن تصل إليهم الأجهزة الأمنية ، وذهب الخبير الألمانية إلى أن العملية قد تكون نتيجة الإنتقام لايقاف صلاح عبد السلام ، وما يرجح فرضية الإرتجال والتسرع وإضطرار الخلية إلى التعجيل بالعملية ، هو عجزهم عن إحداث خسائر كبيرة مثلما كانت تقتضيه الخطة .


الباحث في معهد الدراسات السياسية والأمنية في برلين شتاينبيرغ أشار في حديثه مع موقع “DW” إلى ضعف أجهزة الأمن البلجيكية وتعرض إلى المشاكل التي تواجهها بخلاف فرنسا التي تملك أجهزة متماسكة على حد قوله ، كما أنه رفض تحميل مسؤولية التقصير للبلجيكيين مؤكدا أن ما حدث في مطار بروكسيل كان يمكن أن يحدث في أي مكان في ألمانيا وفرنسا وأي من المطارات الأوروبية ، مشددا على أن منفذي العمليات يعيشون في بلجيكا ، ولدوا وترعرعوا هناك ويعرفون أين وكيف يحتبؤون .

في ألمانيا كانت جل ردود الأفعال الرسمية متوازنة ، حيث شددت العديد من الأطراف على التضامن مع بلجيكيا ودعت إلى الفصل بين الإرهاب والإسلام ، واعتبر وزير الداخلية الألماني توماس دي مزيير أن الإعتداءات لا تستهدف بلجيكا فقط بل حرية التنقل داخل الفضاء الأوروبي .

وكرد على العمليات الدموية في بروكسل اتخذت السلطات الألمانية جملة من الخطوات العاجلة كان أهمها قرار مضاعفة إجراءات الحماية في مطار فرنكفورت الدولي ، وتخصيص لقاء الحكومة لبحث الإعتداءات وتداعياتها ، كما أكدت المستشار أنجيلا ميركل استعداد ألمانيا للتعاون مع بلجيكا بلا حدود وخاصة على المستوى الأمني بهدف العثور على منفذي الجرائم التي أرتكبت الثلاثاء ومعاقبتهم .

نصرالدين السويلمي