الرئيسية الأولى

السبت,26 سبتمبر, 2015
شامتون في حجاج بيت الله الحرام !

الشاهد _ ليس اعظم من مصيبة الشهداء الذين ذهبوا ضحية التدافع في الحج ، الا مصيبة تونس في هذه العناصر المصرة على ملاحقة كل ما يمت للاسلام بصلة وتشويهه والاستهزاء به ، الى درجة ان بعضهم اصبح يمارس التشفي بشراهة وعلى المكشوف ، يتحدث عن المئات الذين قضوا في مكة بعبارات تقطر سخرية . حالة من التشفي غير المفهومة والتي لا تستوطن الا من تلبسه الكره وملك عليه الحقد كيانه .

لم يكتفوا بالتشفي المجرد بل وصل بهم الامر الى اطلاق النوادر والنكت الساخرة ، وتعرضوا الى الجثث المكدسة بالغمز محملين تلك الانفس التي افضت الى ربها مسؤولية التحول الى بيت الله الحرام ، الى حد ان احدهم علق على اكوام الضحايا بعبارة “اهل العقول في راحة” ، في اشارة الى فقدان هؤلاء للعقل حين سمحوا لأنفسهم بالتحول الى البقاع لأداء فريضة الحج .

لو كان الامر يتعلق بتعليق هنا وآخر هناك ما اضطررنا لإطلاق صيحة فزع ، لكن المصيبة اشمل وأعظم وأجل ، فنحن امام حالة اقرب الى هستيريا البغض المنوط بالتربص ، وكأنهم كانوا يراقبون الحجاج وهم يتقدمون في الاركان باتجاه الحج الاكبر ، وكل املهم ان يهجم عليهم المكروه وتحتوشهم المصائب ، حتى يخرجوا علينا بآرائهم الشاذة ، وينخرطوا في دورة اخرى من الدورات الطويلة التي دشنوها بشكل سافر عقب فرار المخلوع ، والتي تطعن في كل ما يمت لديننا الحنيف ، وتسعى الى تشويهه وتقديمه في صورة قاتمة ، تلك رسالتهم التي ارتضوها لانفسهم !! لقد سخّروا انفسهم للسخرية من دين شعبهم .

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.