عالمي عربي

السبت,9 يوليو, 2016
شاب أردني يربك جيش الاحتلال الاسرائيلي!

الشاهد_ ذكر مسؤول أردني رفيع المستوى امس الجمعة أن الحكومة تعكف على التحقيق في ما أعلنه جيش الاحتلال الاسرائيلي عن إصابة أردني برصاص إسرائيلي أثناء تسلله إلى جنوب طبريا عبر الحدود الأردنية.

ونقلت وسائل إعلام أردنية عن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، قوله: “نتابع مع الأجهزة المعنية تفاصيل وحيثيات الحادثة”.

وأضاف: “معلوماتنا تنفي وجود أي أسلحة بحوزة المتسلل، وحديث الإسرائيليين عن قصة هجومه على السيارة غريبة، لأنهم قالوا إنه بادر بالهجوم، وهذا يعني أنه بسلاح، ثم قالوا بحجارة”.

وبخصوص واقعة التسلل، أوضح المسؤول الأردني أن “حوادث التسلل ليست بجديدة أو غريبة، فكل الحدود تتعرض لمثل هذه المحاولات”.

وفي وقت سابق من الجمعة، ذكرت الإذاعة العبرية العامة أن شابا تسلل من الأردن وأصيب بنيران جيش الاحتلال في منطقة غور الأردن إلى الجنوب من بحيرة طبريا شمالي إسرائيل، مشيرة إلى أنه “تم نقل المصاب إلى مستشفى بوريا، وأن إصابته طفيفة”.

وفي وقت لاحق قال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال، في بيان بهذا الصدد إنه “يتضح من التحقيقات الأولية للحادث، الذي وقع قرب بلدة افيقيم /جنوب بحيرة طبريا/، أن المشتبه به، شاب مضطرب عقليا وقد تسلل من الأردن إلى داخل البلاد في وقت سابق من هذا الصباح”.

وأضاف أدرعي أن الشاب “ألقى الحجارة على سيارات كانت مركونة في الطريق بهدف سرقة إحداها، وبعد أن باءت جميع محاولته بالفشل، آثر الفرار وجرى رصده من قبل أفراد الجيش الذين شرعوا في اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، على ذمة التحقيق بعد الاشتباه بارتكابه جرم إطلاق النار”.حسب وصفه.

من جهتها، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية على موقعها الإلكتروني، أن الشاب المتسلل هو مواطن أردني في الـ26 من عمره، دون أن تكشف عن هويته.

روسيا اليوم