عالمي دولي

الثلاثاء,30 يونيو, 2015
سيلفي لسياسي بريطاني في مكان مجزرة سوسة يثير سخط البريطانيين

الشاهد_أثار التقاط سياسي بريطاني، لصورة “سيلفي” في مسرح الجريمة الذي الأصدقاء راح ضحيتها 38 شخصاً في تونس، غضب البريطانيين .

 

وقالت صحيفة “ديلي ميل” إن عمران حسين (29 عاما)، الذي خاض الانتخابات البرلمانية الأخيرة في بريطانيا عن حزب العمال في مقاطعة هامبسشاير، نشرت له صورة وهو يمسك بعصا السيلفي ويقف أمام باقات من الزهور وضعت تحية لأرواح الضحايا الذي سقطوا في المجزرة المروعة.

 

وشوهد الضابط الاحتياطي في الجيش الملكي البريطاني وهو يقف في المكان، الذي قتل فيه سيف الدين رزقي العضو في تنظيم “داعش” الإرهابي، ويرتدي نظارات شمسية وبجانبه بعض الأصدقاء.

 

وقال السياسي، الذي سبق أن نشرت له صور مع زعيم حزب العمال البريطاني إد ميليباند، إنه ذهب إلى مكان المجزرة لإظهار تضامنه مع الضحايا وأن التقاط السيلفي ليس أمرا ممنوعا.

 

وحسين هو أيضا عضو في لجنة مستقلة لمراقبة السجون ومحافظ مدرسة.

 

وقالت الصحيفة إن المئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أعربوا عن امتعاضهم من التقاط السياسي لهذه الصورة ودانوا نشرها. وكتب بعض المغردين أن هذه الصورة جرحت شعور أسر العديد من الضحايا الذين لم يخرجوا بعد من الحداد.

 

وكان الضابط السابق، الذي تحول إلى السياسة، متواجدا في تونس في إجازة مدتها أسبوع مع بعض أصدقائه.