سياسة

الأربعاء,21 أكتوبر, 2015
سيف الدين الرايس: تنظيم أنصار الشريعة تم اختراقه من جهات خارجية وداخلية

الشاهد_دعا الناطق الرسمي السابق باسم تنظيم أنصار الشريعة المحظور سيف الدين الرايس في حوار مع وكالة الأناضول اليوم الاربعاء 21 أكتوبر إلى الحوار مع الشباب السلفي, مؤكدا ان التضييق الديني يولد نفسية قابلة للانفجار حسب تعبيره.

وكشف سيف الدين الرايس ان تنظيم أنصار الشريعة تم اختراقه من جهات خارجية وداخلية لم يسمها حتى أصبح عنيفا، مؤكدا أن الأشخاص الذين حملوا السلاح وتعلقت بهم قضايا إرهابية أغلبهم جاؤوا من خارج تونس وأن ثقافة العنف جاءت من الخارج ولم تكن منتشرة في صفوف الشباب السلفي التونسي.
واعتبر سيف الدين الرايس أن التضييق على الشباب السلفي لن يؤدي إلى أية نتيجة، بل قد ينتج عنه نتائج عكسية،كما حصل مع الشباب الذي توجه للقتال في بؤر التوتر.
وأعرب الرايس عن أسفه إزاء من اختار العمل المسلح من الشباب قائلاً لا نريد أن يحصل هذا في بلادنا لأنه شباب قادر على إثبات ذاته، وعلى الدفاع عن قناعاته ومعتقداته دون رفع سلاح.
وفي ختام حديثه، توجه للشباب السلفي برسالة قال فيهاعسى ألا يكون الوقت قد فات، لأقول لهم أنه لابد من التوجه للدراسة، وتثقيف النفس، وعدم الانعزال، والدخول إلى الواقع، ومحاولة التغيير بالإقناع لاختراق جدار الآخر ليقتنع بأفكاره.