أخبــار محلية

الثلاثاء,2 فبراير, 2016
سنتين سجنا وخطيّة ماليّة ضد وزير الإتّصال في عهد بن علي

الشاهد _ قضت الدائرة الجنائيّة بالمحكمة الابتدائيّة بتونس في ساعة متأخّرة من مساء أمس الاثنين 1 فيفري 2016، بسجن رافع دخيل (وزير الاتّصال في عهد بن علي) عامين وخطيّة ماليّة 445,759,780 د، وسجن حافظ بلخيريّة مدّة ثلاث سنوات و خطيّة ماليّة بـ 149,724,710 د. و سجن سلوى مليكة (التي كانت تشغل خطّة كاتب إداري بفرع الخطوط التونسيّة بفرنسا) مّدة ست سنوات وخطّية ماليّة بـ1,195,885,721د. هذا إضافة إلى حمل المصاريف القانونيّة عليهم .

 

كما قضت بعدم سماع الدعوى في حق يوسف ناجي ونبيل الشتاوي المدير العام السابق بالخطوط التونسيّة ورفع تحجير السفر عن يوسف ناجي والاذن بالنفاذ العاجل بخصوص العقاب البدني في حق سلوى مليكة.

علمًا و أنّ القضيّة تتعلق بفساد مالي وقد وجّهت للمتهمين تهمة الفصل 96 من المجلّة الجزائيّة المتعلّقة باستغلال موظّف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه أو لغيره والإضرار بالإدارة .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.