سياسة

الخميس,26 مايو, 2016
سمير بالطيب: السبسي طلب تصورا مكتوبا لمبادرة الإنقاذ الوطني

الشاهد_ أكد سمير الطيب، الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي الإجتماعي أن “مبادرة الإنقاذ الوطني” التي عرضها حزبه على رئيس الجمهورية، تهدف إلى بلورة مشروع وطني، بمشاركة كل الاطياف السياسية دون إقصاء، وذلك لإنقاذ البلاد من التهديدات التي تواجهها وأضاف الطيب في تصريح لـ(وات)، صباح اليوم الخميس، أن “عملية بن قردان أثبتت أن الدولة تواجه خطرا محدقا وتهديدا كبيرا من الإرهاب الذي يعمل على تقويض أركان الدولة الوطنية التي تخوض ضد هذه الآفة حرب وجود وهو ما يفرض طرح استراتيجية وطنية تضبط الأولويات والأهداف والطرق الكفيلة للخروج من هذا الوضع الخطير.

وبين القيادي في المسار أن مبادرة حزبه تتضمن طرح هذه الاستراتيجية للنقاش خلال “مؤتمر وطني للإنقاذ” يعقد تحت إشراف رئاسة الجمهورية ويتناول محاور عديدة على غرار الملفات الأمنية والإقتصادية والاجتماعي، مشيرا إلى أن كل الاطراف مدعوة للمشاركة في هذا المؤتمر، أي كل الاحزاب والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني، للوصول الى توافقات حول المسائل المطروحة في المؤتمر.

وذكر أن تحديد الطرف الذي سينفذ هذه الإستراتيجية، سواء الحكومة الحالية أو حكومة إنقاذ وطني، مسألة ستناقش لاحقا.

وحول موقف رئاسة الجمهورية من هذه المبادرة، قال سمير الطيب «إن رئيس الجمهورية طلب تصورا مكتوبا لهذه المبادرة لدراستها»، موضحا أن حزبه «يقوم الآن بمشاورات مع اطراف صديقة، على غرار الجبهة الشعبية والحزب الجمهوري وسيواصل هذه المشاورات مع الأطراف الأخرى لطرح المبادرة عليهم”.