سياسة

الخميس,9 يونيو, 2016
سمير بالطيب .. اذا تم الاتفاق على المشروع الوطني للانقاذ ستتحمل المعارضة مسؤوليتها و تشارك في الحكومة القادمة

الشاهد_ قال الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي سمير الطيب، إن أحزاب المعارضة قد تقبل المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية، شريطة توفر جملة من الضوابط والشروط.

وأكد سمير الطيب في تصريح اعلامي أمس ان المعارضة أقرت في اجتماعها بفشل الحكومة الحالية، وبمنظومة الحكم بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2014 وأفاد الطيب، بانه في حال تم الاتفاق خلال الحوار الوطني على أولويات ومضامين المشروع الوطني للانقاذ الذي ستنتهجه الحكومة المرتقبة، ستتحمل المعارضة مسؤوليتها ويمكن ان تكون ممثلة صلب الحكومة القادمة.

وأكد ضرورة تفادي الوقوع في أخطاء الماضي خلال الحوار الوطني بين مختلف القوى السياسية في البلاد، بحصر المسألة في تعيين شخصية بعينها لترؤس الحكومة المرتقبة، مشددا على ان المطلوب في الوقت الراهن، “تحديد أولويات واستحقاقات الحكومة القادمة، ومن ثمة تحديد طبيعة الحكومة والشخصية التي ستقودها”.