الرئيسية الثانية

الإثنين,29 يونيو, 2015
سمير الطيب : عملية سوسة هي الجزء الثاني من حملة وينو البترول وليبيا سبب مشاكلنا

الشاهد_اعتبر قيادي المسار سمير بن الطيب ان كل مشاكل تونس الامنية متاتية من الجانب الليبي وحمل على السلطة التونسية بقوة ، نتيجة اقدامها على فتح قنصلية في طرابلس وقال انه ومن معه التقوا الباجي قائد السبسي وتحدثوا معه حول الامر ، لكن الدبلوماسية التونسية اصرت على فتح القنصلية ، رغم تحذيراتنا المتكررة بعدم الاقدام على مثل هذه الخطوة ، كما طالب بالطيب كل القوى الوطنية بالوحدة في وجه الارهاب ودعاها الى التنسيق فيما بينها ، لكنه اشار الى ضرورة استثناء بعض الاطراف من هذا التنسيق .

 

 

في نفس اليساق وخلال حديثه على هامش احد لابرامج بالقناة الوطنية الاولى ، هاجم قيادي المسار حملة “وينو البترول” ، واعتبر العملية الاجرامية الاخيرة امتدادا للحملة التي اتهمها بالتركيز على جهة معينة ، بل واكد ان عملية سوسة هي الجزء الثاني من حملة وينو البترول ، ثم الح الطيب على الانتباه لخطورة الوضع على الحدود الليبية معتبرا ان الجار الشرقي هو سبب جميع مشاكل تونس الامنية ، حيث قال ” ماثماش ملف ارهاب في تونس منذ اغتيال شكري بلعيد ما فيشو ليبيا ..نرحلوا التوانسة من ليبيا ونغلقوا الحدود ..عندك باب جايك منو البلاء سكرو”

 

نصرالدين السويلمي