الرئيسية الأولى

الإثنين,1 فبراير, 2016
سمير الطيب : السبسي يقصد الجبهة الشعبية ولا يقصدنا

الشاهد _ رغم أنه أَجْمل ولم يفصّل وتعرض إلى اليسار الراديكالي بصفة عامة مبهمة غير أنه كان من المتوقع أن يستفز كلام السبسي العديد من الوجوه فتخرج عن صمتها مكرهة ، ليس لأنهم لا يرغبون في التخفي وإبتلاع الصفعة وعدم إثارتها لتهييج في الساحة ولكن لعلمهم بل ويقينهم أن الشعب التونسي يعرف من كان يقصد السبسي ولا نبالغ إن قلنا أن النشطاء بإمكانهم سرد الأسماء التي قصدها والأحزاب التي أشار إليها الرئيس في رحلته الأخيرة إلى الخليج العربي .


كان من المتوقع أن يبادر سمير الطيب بالخروج عن صمته والإنخراط في لوم السبسي ، لأنه وبمجرد إطلاق التصريح من البحرين
أعلنت مواقع التواصل الاجتماعي عن أسماء “الفائزين” مؤكدين أن الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي الإجتماعي سمير الطيب يعتبر من المعنيين الكبار بتصريح الرئيس ، هذا الإجماع أو شبه الإجماع حول الشخصيات المعنية أكثر من غيرها بالتهم الوافدة من المنامة جعلت سمير يطنب في لوم الباجي ويطالب بتقديمه للأدلة التي تثبت اتهاماته ، لكن الملفت أن سمير وخلاف كل الطيف اليساري تملص من التهمة وألبسها للجبهة الشعبية حين أكد أن الباجي لا يعن حزبه بتلك التصريحات وإنما يعني الجبهة الشعبية ، وهي سابقة تفرد بها سمير حيث رفض الباجي الإفصاح عن الجهة المعنية وأكدت وسائل الإعلام ان الرئيس يعني العديد من الشخصيات ، بينما أصر قيادي المسار على أن الجبهة هي المعنية بعبارة اليسار المتطرف !

ملاحظة أخرى تطلبها رد سمير الطيب يجب أن لا تمر مرور الكرام ، وهي قوله أنه لا يجوز شتم المعارضة في بلد أجنبي ، وعد ذلك ضمن السقطات الكبيرة ، لا شك أن هذا الكلام لا يتجانس مع ما داب عليه سمير الطيب ولفيف من الوجوه اليسارية تجاه خصومهم ولا نخال الصحافة الفرنسية أطهر وانقى من صحافة البحرين أو من قناة العربية ، بل إن بعضهم تعرض من خلال صحف “عبرية” عن شؤون تونس الداخلية أيام حكم الترويكا ، واليوم فجأة أصبحت إشارة رئيس الجمهورية للطرف تمس من هيبة تونس وتخدش الأعراف وتوخز الوطنية ، ولو تريث سمير وقلّب أرشيف فرنسا 24 فقط لا غير دون اعتبار المواقع الأجنبية الأخرى ، لوقف على ما يوسم أصحابه بجريمة الخيانة العظمى ..ألا يعلم السيد سمير بالطيب أن من بين ظهرانيهم من طالب فرنسا بالتدخل لوقف المسار الإنتخابي في تونس ، وشكك في القضاء وطالب بتحويل قضايا داخلية تخص تونس إلى محاكم دولية !

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.