سياسة

الخميس,14 يناير, 2016
سماح دمق تلتحق بالرّكب و تجمّد عضويتها من الهيئة السياسية لنداء تونس

الشاهد_ اعلنت عضو الهيئة التأسيسية لحزب حركة نداء تونس سماح دمق ، في تدوينة نشرتها عبر صفحتها بموقع “فايسبوك” ، تجميد عضويتها في الهيئة السياسية للنداء المنبثقة عن مؤتمره الاول .

 

كما دعت دمق في تدوينتها ،قيادات الحزب الى عدم تركه و المحاربة من اجل الاصلاح ،مشددة على ضرورة تغليب منطق المصلحة الوطنية و الحزبية ،على منطق المغالبة الشخصية ،و دعت قائد السبسي الابن ان يتغّلب عن نفسه و يقدم مثالا في نكران الذات .

 

و فيما يلي نصّ التدوينة:

 

“لحظات تاريخية في حياتي امتزج فيها الحب و الإرادة و الخوف و الأمل

الحب لأن بداخلي حب لتونس و لمشروع آمنت به و ضحيت من اجل ولادته و تأسيسه وقد ساهم في انقاذ تونس و اسرجاعها

الإرادة لأن إرادة البناء الصارخة بداخلي هي التي تدفعتني للسير نحو واقع أحسن و السعي نحو الانقاذ و الاصلاح

الخوف لأن حين نفقد الأمان نسعى لتحقيقه و لو كانت أرواحنا هي الثمن من أجل الوطن و انا الان خائفة على مصير حزبي

الأمل لأن بداخلي أمل لا ينتهي رغم كل شئ أمل في الوحدة وفي استرجاع مناضلينا و تحكيم العقل
اليوم اقول بكل مسؤولية لن اغادر النداء و أطلق 5 دعوات:

-1دعوة لقيادات الحزب بعدم ترك الحزب و المحاربة من أجل الاصلاح.

-2دعوة للنواب بعدم التخلي على كتلتهم من أجل ناخبيهم مهما كان و المحافظة على موقع و مميزات الكتلة الاولى

-3دعوة إلى كل أعضاء المكتب السياسي لتغليب منطق المصلحة الوطنية و الحزبية على منطق المغالبة الشخصية و دعوة بكل أخوية

إلى السيد حافظ قائد السبسي الذي قدم الكثير للحزب منذ تأسيسه أن يتغلب مجددا على نفسه و يقدم مثلا ساميا في نكران الذات

خاصة و أنه قد فعل ذلك سابقا في القائمات الانتخابية التشريعية.

-4دعوة للجنة 13 بالاقرار بعدم آحترام خارطة الطريق الوفاقية و التوافقية و التي كان هدفها التوازن و التجديد و المواصلة من خلال مؤتمر سوسة

-5 دعوة لكل الندائين في هذه اللحظات الحاسمة إلي التمسك بحزبنا أكثر من أي وقت مضى و العمل معا من أجل تصيح المسار

و اليوم اعلن تجميد عضويتي من الهيئة السياسية إلى أجل اصلاح الامور على المنهج
الصحيح.

لقد أقسمت بالوطن و للوطن و من أجل الوطن

تحيا تونس

من سماح دمق تونسية الوطن و العلم و النداء”



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.