الرئيسية الأولى - فن

السبت,3 أكتوبر, 2015
سماحة السيد يرحب بالاحتلال الروسي لسوريا !

الشاهد _ رحب الامين العام لحزب الله حسن نصرالله بالاحتلال الروسي لسوريا ، في خطوة لم تكن متوقعة ، حيث تعود نصرالله على التقية في مثل هذه المسائل المحرجة ، لكن يبدو ومنذ جاهر بقتال المعارضة السورية واعلن بوضوح انه يقاتل مع الاسد ، ورفض الانحياز الى الشعب السوري ، يبدو قد عزم على تنحية التقية بعيدا والانخراط في نصرة الاسد على خلفيات مذهبية ، بلا تردد وبأشكال مباشرة وسافرة .

المشكلة ان خطاب الامين العام لحزب الله وصل الى درجة من التردي لم نعهدها من قبل ، واصبح نصرالله الذكي اللمّاح الذي يحترم عقل الجماهير وفطنتها ، يصدر خطابات متخشبة ، بل اكثر تحنيطا من خطابات الزعماء الآفلين او الذين في طريقهم الى الافول ، فالرجل يدعي ان روسيا جاءت لتساعد سوريا وتقف الى جانب محور الشرف ، هكذا بلا ثمن مساعدة لوجه الله و خالية من الاطماع ، يعني لا رغبة لها سوى اعادة الامجاد العربية ، وهي التي تعلم ان امجاد العرب تنام في القدس الشريف ، ولو كانت ترغب في شرفنا لتطوعت وأعادت لنا قدسنا ، لكنها ترغب في شرف بشار ، مقابل غايات معلومة واخرى مكتومة .


نصرالله الذي يرحب اليوم بالتدخل الروسي في ارض سوريا ، هو نفسه من خون بعض قيادات تحالف 14 اذار ، حين لمحوا الى الاستعانة بقوى اجنبية لطرد الجيش السوري من لبنان ، واجبار الاسد على الاعتراف بسيادة اللبنانيين على ارضهم ، حينها زمجر “الغضنفر” الشيعي ، واكد ان تواجد القوى الاجنبية على ارض لبنان دونه الحسام .. اما ارض سوريا يا سماحة السيد فـــــــ”جاتك على العين العورة”.

 

نصرالدين السويلمي