سياسة

الثلاثاء,23 أغسطس, 2016
سليم الرياحي: لن نصوت لصالح الحكومة٬ بتركيبتها الحالية.”

 الشاهد_قال رئيس حزب الإتحاد الوطني الحر٬ سليم الرياحي: “إنه طلب من رئيس الحكومة المكلف٬ يوسف الشاهد٬ خلال لقاء جمعهما مساء أمس الإثنين٬ إدخال تعديلات على تركيبة الحكومة٬ قبل عرضها على مجلس نواب الشعب”٬ مؤكدا أن حزبه “لن يصوت لصالح الحكومة٬ بتركيبتها الحالية.”

واعتبر الرياحي خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الثلاثاء بمقر “الوطني الحر” بالعاصمة٬ أن “المفاوضات حول الحكومة كانت خاطئة ولم تكن قادرة على إنتاج حكومة متناغمة ومتجانسة”٬ متسائلا حول “مدى تحقيق التفاهم بين أطراف سياسية ممثلة في الحكومة وهي معروفة بأنها تكن العداوة لبعضها البعض.”

وذكر أن “التركيبة الحالية للحكومة خلقت احتقانا٬ سواء داخل الأحزاب المعنية بالمشاورات أو لدى الرأي العام التونسي”٬ حسب رأيه٬ منتقدا طريقة وتوقيت الإعلان عن تركيبة الحكومة التى وصفها ب”المتسرعة” والتى لم يتم رصد نبض الشارع٬ قبل الإعلان عنها.”

كما أعلن عن تحفظ الإتحاد الوطني الحر إزاء ترشيح شخصيات من أحزاب المعارضة لتولي حقائب وزارية٬ مشيرا إلى ضرورة أن تمثل الحكومة٬ القوى السياسية الكبرى في مجلس نواب الشعب وإلى أن توقيع المعارضة على وثيقة قرطاج٬” لا يعنى بالضرورة أن تكون ممثلة في الحكومة.”
وأوضح الرياحي أن “انخراط أحزاب من المعارضة٬ في مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية٬ سيحقق لها رصيدا سياسيا٬ إلى حين إجراء الإنتخابات القادمة”٬ مبينا أن الغاية من هذه المبادرة هو” تحقيق هدنة سياسية وليس توزيع الوزارات على جميع الأحزاب والمنظمات الموقعة على وثيقة قرطاج٬ كما لو كانت مكافآت”٬ حسب تقديره.