عالمي دولي

الثلاثاء,8 سبتمبر, 2015
سلطات الانقلاب في مصر تقيل وتعتقل وزير الزراعة ونشطاء يؤكدون أن الاقالة للتستر لا المحاسبة

الشاهد_تفاعلت قضية تحقيقات الفساد في مصر، وسط توقّعات من مراقبين بأن لا تكون عملية القبض على وزير الزراعة صلاح هلال بعد استقالته بلحظات، نهاية لهذه القضية المتفاعلة، والتي تنبئ بتعديل وزاري قريب على حكومة إبراهيم محلب.

وتم توقيف هلال،عقب قبول استقالته من منصبه في إطار تحقيقات في قضية فساد. وقال مصدر قضائي إن هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على الوزير المستقيل فور خروجه من مجلس الوزراء عقب تقديمه استقالته. وأكدت وسائل اعلام محلية أنه تم توقيف الوزير المستقيل.

وبحسب مصادر مصرية، فإن قضية الفساد التي يتم التحقيق فيها مع الوزير تتعلق برشاوى قدمت الى مسؤولين في الوزارة لتسهيل حصول رجال أعمال بشكل غير قانوني على أراض مملوكة للدولة. وهي أول قضية فساد كبيرة يتم الإعلان عنها منذ انتخاب السيسي رئيسا للجمهورية في مايو 2014.

وكان قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي الذي يمسك مقاليد السلطة في انتخابات صورية قد سارع بالاطاحة بصالح هلال لمحاولة التغطية على قضية الفساد الكبيرة التي كيقول بعض الناشطين انه تضم عدد كبير من الشخصيات العامة والمشاهير ، معتبرين ان قرار الاقالة لتستر وليس للمحاسبة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.