عالمي عربي

الخميس,9 يوليو, 2015
سلال: الدولة ستكون بالمرصاد لكل من يحاول المساس بوحدة الجزائر

الشاهد_أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال أن الدولة بكل مؤسساتها “ستكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة مواطنيها ولكل من يحاول المساس بوحدة البلاد واستقرارها”، في أول تعليق له على أحداث العنف المذهبية التي تشهدها مدينة غرداية جنوب البلاد.

وقال سلال في رسالة نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) مساء الأربعاء، إن “الدولة الجزائرية وعلى رأسها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تتابع بكل اهتمام وعن قرب مجريات هذه الأحداث الأليمة وأثار هذه التصرفات غير المسؤولة الغريبة على مجتمعنا المسلم والمتسامح والمتشبع بروح التكفل والإخاء التي تحلى بهما على مر العصور”.

وكان بوتفليقة، كلف الجيش بفرض الأمن وإعادة النظام العام والحفاظ عليه عبر ولاية غرداية، عقب ترؤسه الأربعاء لاجتماع عاجل لتدارس الأوضاع بغرداية، حضره رئيس الوزراء ونائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، ووزير الدولة مدير ديوان الرئاسة أحمد أويحيى.