أخبــار محلية

الأربعاء,17 أغسطس, 2016
سفير الجزائر بتونس: المهربون وراء الاحتجاجات على المعابر الحدودية

الشاهد _ اتهم سفير الجزائر بتونس، عبد القادر حجار، المهربين بالوقوف وراء الاحتجاجات المتكررة التي تعرفها المعابر الحدودية البرية بين البلدين، في الفترة الأخيرة، رفضا للضريبة التي أقرتها الحكومة التونسية سنة 2014 والقاضية بدفع 30 دينارا تونسيا – ما يقارب 2100 دينار جزائري – على المركبات الأجنبية المغادرة لترابها.

وذكر حجار في تصريح لـ”الشروق ” الجزائرية “لا أعتقد أن الجزائري الذي يزور تونس مرة أو مرتين في السنة، يتضرر من دفع 30 دينارا أو 60 دينارا تونسيا، المشكلة تخص الأشخاص الذين يدخلون تونس في أكثر من مرة في اليوم، بعضهم يدخلها 3 وحتى 5 مرات”، وخاطب الدبلوماسي الجزائري المحتجين “من لا يريد دفع 30 دينارا للسلطات التونسية، فعليه أن يبقى في الجزائر ولا يأتي إلى تونس، وانتهى الأمر “.