سياسة

الأربعاء,20 يوليو, 2016
سفيان السليطي يؤكد .. أنور بيوض لايزال مودعا بسجن المرناقية

الشاهد_ نفى سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب، ما تم تداوله على شبكات التواصل الإجتماعي، بخصوص الإفراج عن أنور بيوض المتهم بالإنتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي

وأكد السليطي في تصريح اليوم الثلاثاء ل (وات)، أن المتهم ما زال مودعا بالسجن المدني بالمرناقية، بمقتضى بطاقة الإيداع الصادرة بشأنه، من قبل قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب.

ويواجه أنور بيوض ومرافقته تهمة الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي، حيث كانت النيابة العمومية أصدرت في شأنهما بطاقتي جلب وطنية ودولية، منذ علمها بسفرهما إلى سوريا في نوفمبر 2015.

يذكر أن أنور بيوض هو إبن العميد الراحل فتحي بيوض، رئيس قسم طب الأطفال بالمستشفى العسكري بتونس، الذي لقي حتفه في الهجوم الإرهابي الذي إستهدف مطار أتاتورك بمدينة أسطنبول ليلة 28 جوان الفارط، بعد أن تحول الى تركيا بحثا عن إبنه.