الرئيسية الثانية

الخميس,16 يوليو, 2015
سفراء برتبة عشماوي

الشاهد_لا يمكن ان تندرج التوصيات التي عممها نظام الانقلاب على سفاراته وقنصلياته عبر العالم ، الا ضمن العمل الإجرامي الممنهج الذي يستهدف ماضي وحاضر ومستقبل مصر ، بعد ان قرر زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي نقل صلاحيات عشماوي الى البعثات الدبلوماسية ، واي جريمة اكبر من تحويل السفارات والقنصليات من تسويق الوجه المشرق للبلاد وجلب الاستثمار وحل مشاكل المهاجرين الى التسويق للإعدامات الجماعية ، اي مصير ينتظر دبلوماسية تشتغل لحساب مشير تلاحقه جرائمه حيث ما حل ، وتسعى جاهدة لاقناع العالم بجدوى اعدام اول رئيس منتخب في تاريخ مصر بتهمة الفوز بالانتخابات واصراره على عدم التنازل على أمانة الشعب للعسكر .

كيف سيتحرك السفير والقنصل والملحق الثقافي لسفارات مصر بالسويد والنرويج وسويسرا وماليزيا ..لاقناعهم بتطابق المجازر الجماعية والاعدامات بالجملة مع مدونة حقوق الانسان ، بأي وجه ستقتحم الدبلوماسية الناعمة السلسلة المبشّرة عالم الترويج للقتل الجماعي !!

هي لا شك كارثة على جميع الاصعدة ونكسة كبيرة ستلاحق مصر طويلا ، حتى بعد أن تتخلص من أنظمة البطش الجاثمة على البلاد.

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.