سياسة

الإثنين,30 نوفمبر, 2015
سعيدة قراش: الانقسام داخل حركة نداء تونس لم يعد مسألة داخلية بل صار مسألة وطنية، و رئيس الدولة لم يخرق الدستور!

الشاهد_اعتبرت المستشارة في رئاسة الجمهورية سعيدة قراش اليوم الإثنين 30 نوفمبر 2015 لأن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في كلمته التي توجه بها أمس الأحد إلى الشعب التونسي وخصص جزءا مهما منها للحديث عن أزمة نداء تونس لم يخرق الدستور كما صرح به البعض.

 

 

 

وأوضحت المستشارة في ذات السياق أن الفصل 76 من الدستور يحرم على رئيس الدولة تولي مسؤولية داخل الحزب ولا يمنعه من أداء وظيفة حزبية٬ مضيفة أن ما قام به قايد السبسي يدخل في صلب دوره وهو المحافظة على الوحدة الوطنية.

 

 

 

كما أشارت قراش إلى أن الانقسام داخل حركة نداء تونس لم يعد مسألة داخلية بل صار مسألة وطنية٬ وأن الأزمة ألقت بظلالها خارج الحركة لتشمل كامل البلاد وفق تعبيرها.

 

 

وشددت مستشارة رئيس الجمهورية على أنه في صورة انهار حزب نداء تونس فذلك سينعكس على توازن السلطة التشريعية الشيء الذي سيهدد استق ارر الحكومة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.