فن

الجمعة,1 أبريل, 2016
“سجن بالألوان”.. أغنية تهاجم الزنازين المصرية والقائمين عليها

الشاهد_ ” سجن بالألوان”، أغنية جديدة أطلقها الشاب المصري رامي عصام قبل أيام قليلة، على قناته على موقع “يوتيوب”، استنكر من خلالها عمليات الاعتقال في مصر، وهاجم فيها النظام السياسي.

وقال رامي عصام ، إنه اختار موضوع السجون في مصر بسبب التزايد المخيف في أعداد المعتقلين، وانتشار ظاهرة الاختفاء القسري، إضافة إلى حالات التعذيب التي تصل أحياناً لدرجة الموت، “فكان يجب أن أتكلم، ولن تكون هذه آخر مرة، سأواصل إلى أن يخرج آخر مظلوم إلى النور”.

وأكد رامي أنه مثل أي شخص كانت له علاقة بالثورة، فلديه أصدقاء في السجون المصرية، منوهاً إلى أن الرسالة وصلت إلى الناس الذين عبّروا عن ردود أفعال إيجابية تجاهها.

وفي “سجن بالألوان”، ندد رامي بـ”الفرعون” الذي يترأس دولة “العميان”، ومجّد “المحابيس”، ولاقت الأغنية رواجاً كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعية، حاصدة أكثر من 10 آلاف إعجاب و1700 مشاركة على موقع “فيسبوك”، فيما تجاوزت مشاهداتها على “يوتيوب” 83 ألفاً.

“ليه تحبسو وردة يا دولة العميان، يا وطني يا محتل، يا شعب غلبه النوم، الليل عليكم هل، والحكم فيه للبوم”، عبارات من الأغنية رددها مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعية، ممّن يؤيدن استمرار الثورة على النظام الحالي.

وعلّق معجبون بالفنان الشاب بعبارات مشجعة تثني على عمله، وتطلب منه المضي قدماً في هذا الدرب، إلى أن تتحقق الحرية وينقشع الظلام.

يذكر أن رامي ولد عام 1987 في مدينة المنصورة بمصر، درس الهندسة وتعلّم عزف الغيتار باكراً، وأسس فرقة موسيقية سماها “مشاكل” عام 2009، غنت عن المصاعب التي يواجهها المصريون في حياتهم اليومية.

وبعد 25 جانفي 2011 أصدر مجموعة أغنيات عن الثورة، وعن الشهداء والجيش ورحيل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، وهو الآن يقيم في السويد حيث حصل على منحة دراسية في مجال الموسيقى.

 العربي الجديد