عالمي دولي

الأحد,17 أبريل, 2016
ساندرز يوجه انتقادات لاذعة لإسرائيل ويعيب “الانحياز الأمريكي” لها

الشاهد_ في تصريحات غير مسبوقة بالنسبة للمرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية، انتقد بيرني ساندرز، أحد المرشحين للانتخابات التمهيدية للديمقراطيين، بشدة إسرائيل، وقال “لا يمكن أن نظل منحازين على الدوام” لإسرائيل، داعيا لمعاملة الشعب الفلسطيني “باحترام وكرامة” لإحلال السلام في المنطقة.

كسر بيرني ساندرز مرشح الحزب الديمقراطي المحرمات في الحملة الانتخابية الأمريكية عندما أعلن أن رد إسرائيل كان غير متكافئا خلال حرب صيف العام 2014 في قطاع غزة.

وشكلت ملاحظاته خلال المناظرة التلفزيونية للمرشحين الديمقراطيين في 14 افريل في نيويورك انتقادا غير مسبوق لإسرائيل وترويجا للحقوق الفلسطينية من أحد مرشحي الرئاسة الأمريكية.

وقال السناتور عن ولاية فيرمونت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو “ليس دائما على حق. لا يمكننا أن نظل منحازين على الدوام”.

وانتقد ساندرز خلال المناظرة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون لعدم إبداء أي موقف تظهر فيها نيتها أنها ستفعل المزيد لتعزيز حقوق الفلسطينيين، عندما تحدثت أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) في واشنطن في مارس.

وقال ساندرز “إذا اردنا إحلال السلام في هذه المنطقة التي شهدت الكثير من الكراهية والحرب فسيتعين علينا معاملة الشعب الفلسطيني باحترام وكرامة”.

وساندرز هو المرشح الرئاسي اليهودي الوحيد العام الحالي، وسبق له أن عاش في إسرائيل.

وساندرز هو المرشح الوحيد الذي امتنع عن التحدث أمام (إيباك) في واشنطن في 21 مارس.