أخبــار محلية

الأربعاء,10 فبراير, 2016
سامي بن يوسف:القضية المرفوعة ضد “تونس الخيرية” سياسية بامتياز

الشاهد_قال رئيس جمعية تونس الخيرية سامي بن يوسف في ندوة صحفية انعقدت اليوم الاربعاء بالعاصمة أن القضية المرفوعة ضد الجمعية من قبل المكلف العام بنزاعات الدولة في حق الكاتب العام للحكومة قصد حلها هي قضية سياسية بامتياز مؤكدا يقينه بكسب الجمعية لهذه القضية باعتبار أن الاجراءات والاسباب المذكورة في اطارها لا أساس لها من الصحة.

وأضاف رئيس الجمعية خلال إنه ليس هناك ما يشوب الجمعية بل بالعكس كانت دوما تحترم القانون وتعمل في كنف الشفافية مؤكدا في هذا السياق على استقلالية الجمعية وعدم ارتباط عملها بأي جهة.

ومن بين الاسباب المضمنة في القضية المرفوعة لحل الجمعية حسب ذات المصدر عدم ارسال بطاقة حضور اجتماع للأعضاء اضافة الى خطأ مزعوم وفق توصيفه في تاريخ نشر تبرعات دولية في احدى وسائل الاعلام المكتوبة.