أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,30 ديسمبر, 2015
سامح شكري: وزير خارجيّة الإنقلاب العسكري في مصر المكلّف بـ”رمي المكروفونات”

الشاهد_”كل ما تتزنق في مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا، إرمِ ميكروفون الجزيرة”. بهذه القاعدة الذهبية، عمل وزير خارجية الإنقلاب العسكري الدموي في مصر سامح شكري، وفقاً لمعلقين، فليست مرة ولا الثانية، بل ثلاث مرات فعلها “وزير – الميكروفونات” حالياً – الخارجية سابقًا، كما سخر ناشطون.

 

فبعد “غزوة الميكروفون الأولى”، وفي ظل شح الغزوات، وفشل الإدارة المصرية، في أخطر ملف يهدد حياة المصريين، وهو ملف مياه النيل وسد النهضة الإثيوبي، لم يجد وزير الخارجية غير ميكروفون قناة “الجزيرة”، ليستعرض عضلاته عليه، ويطرحه أرضاً.

 

“غزوة ميكرفون شكري الثالثة”، استقبلتها منصات التواصل بسخرية. ففسر فراس أبو هلال، الخبير في شؤون الشرق الأوسط تصرفات شكري، بقوله “قصة سامح شكري مع ميكروفون الجزيرة كقصة طفل سخيف أطلق نكتة سمجة فضحكت العائلة تشجيعاً له، لكنه صدق، لجهله، أنها نكتة مضحكة فراح يكررها كل يوم”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.