الرئيسية الثانية

الثلاثاء,15 سبتمبر, 2015
سؤال توضيحي لابد منه ..

الشاهد _ حدث الذي حدث واقر السيد لطفي العماري بإباحة سرقة المساجد ، أكان اقر بذلك وهو في كامل مداركه العقلية او خارج اطار التكليف ذلك لا يهم ، المهم ان العماري اقترف دعوته المشينة وقنن الجريمة ، يبقى المشكل الآن في التفاصيل ، فلا خلاف في ان لكل قانون ملاحقه التي تفسره وتبسطه ، لذلك على السيد “المشرع” لطفي العماري ان يفصل اكثر ، وان لا يقع فيما وقع فيه عند حديثه عن حماس والخنادق والقسام وغزة و جبل الشعانبي ، حينها استعمل الإجمال وتجنب التبسيط ، فغم على الناس وكثر اللغط وتشعب التأويل ، ووصل الأمر حد سحب التصريح من العماري ونسبه الى شاؤول شاحام .


من اجل انارة الراي العام  على السيد العماري ان يتوسع في مدونته الفقهية الجديدة ، وبعد ان اباح سرقة المساجد ، ودعا الى السطو على أثاثه ، على العماري التوضيح اذا ما كانت سرقة المصلين جائزة ، وهل يمكن السطو على محفظة نقود مصلي وجواله وساعته اليدوية ، هل يتحمل المصلي تبعات قدومه الى المسجد ، وهل يمكن القيام بــ”براكاجط” لمن ثبت يقينا لانه بصدد التوجه الى المسجد ، وهل يجوز ذلك للمتوجهين لصلاة الصبح فقط  ام تراه ينسحب على جل الصلوات .. السيد لطفي ، “انت صرفت .. صرفت .. اعمل معمولك للربي وكمل مزيتك وفسر اكثر للسادة السراق ” .

نصرالدين السويلمي