سياسة

الجمعة,17 يونيو, 2016
زياد لخضر: الجبهة ستكون ضمن حكومة الوحدة الوطنية في حال كانت موجهة لإنقاذ تونس لا لإنقاذ أطراف معينة

الشاهد_ أكد القيادي بالجبهة الشعبية زياد لخضر أن الجبهة الشعبية ستكون ضمن حكومة الوحدة الوطنية في حال كانت موجهة لإنقاذ تونس لا لإنقاذ أطراف وأحزاب معينة.

وأضاف زياد لخضر ، في تصريح صحفي، أن الجبهة الشعبية تريد أن يتواصل الحوار السياسي، متابعا أن الحوار سيكشف من يتمسك بمواقفه ويدافع على المصالح الحيوية للبلاد ومن يقف عكس ذلك. ولفت إلى أن أحزاب الائتلاف الحاكم يريدون توسيع دائرة الحكم لحل أزمة النداء.

وتعليقا على يوم الغضب الذي أعلنت عنه الجبهة اليوم والذي تزامن مع محاكمة المتّهمين باغتيال الشهيد شكري بلعيد، نبّه زياد لخضر إلى أنّ ملفات الاغتيالات دخلت في منعرج خطير من بينها طمس الحقيقة ، مضيفا ” لاحظنا أن المسؤوليات تقف في مستوى معين ويتم تخفيض التهم ولا يتم تحميل المسؤولية لمن قام بتجييش هؤلاء وقد أكدنا اليوم من خلال يوم الغضي أننا لن ننسىى هذه الملفات ومصرون أننا متمسّكون بكشف الحقيقة لفهم ما حدث في تونس من أجل المرور إلى محاربة فعلية الظاهرة الإرهابية..’