سياسة

الإثنين,13 يونيو, 2016
زياد الاخضر..رئيس الحكومة القادم ليس مطلوبا أن يكون من “التكنوقراط” بل يجب أن يكون سياسيا

الشاهد_ أفاد أمين عام حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد والقيادي بالجبهة الشعبية، زياد الاخضر، أن لجنة الخبراء التي شكلتها الجبهة مع الأحزاب والأطراف التي دخلت في مشاورات معها حول مبادرة رئيس الجمهورية بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية، وهي الحزب الجمهوري والمسار والشعب وأحزاب الميثاق، ستنكب على إعداد وثيقة مشتركة تتضمن الأولويات البديلة والمطروحة من أجل إنقاذ البلاد، على غرار ملفات الجباية وسياسة الاقتراض والمديونية وتعبئة موارد البلاد.

وأوضح الاخضر، في تصريح لـ(وات) صباح اليوم الاثنين، أن الخيارات التي انتهجتها الحكومة أفضت الى مزيد تأزم الوضع الاقتصادي والاجتماعي، وهو ما يطرح، في تقديره، إيجاد بديل جديد لهذه السياسات يضع التنمية ضمن أولوياته.

وأكد أن الخلاف الجوهري مع الحكومة هو السياسات الاقتصادية التي تتبعها، مبينا أن الجبهة تطالب بنقاش اقتصادي حول خيارات الحكومة الجديدة وبرنامجها في هذا المجال، ولفت إلى أن رئيس الحكومة القادم ليس مطلوبا أن يكون من “التكنوكراط”، بل يجب أن يكون «سياسيا ذي مبادئ ومشهود له بالكفاءة ونظافة اليد والشجاعة»، بحسب قوله.

وأفاد الاخضر أن لجنة الخبراء تتكون من خبراء الجبهة الشعبية، الذين أعدوا البرنامج الاقتصادي والميزانية البديلة، الى جانب خبراء عن الاحزاب التي دخلت معها الجبهة في مشاورات حول مبادرة قايد السبسي باقتراح تشكيل حكومة وحدة وطنية.

يذكر أن أحزاب المعارضة، أقرت خلال اجتماع انعقد يوم الجمعة الفارط بمقر الجبهة الشعبية، تكوين فريق خبراء من مختلف الأحزاب لصياغة ورقة عمل مشتركة تتضمن الإجراءات العاجلة لتجسيم الأولويات المتفق عليها من أجل إنقاذ البلاد، الى جانب “تكوين لجنة اتصال بالمنظمات الوطنية من أجل شرح موقف هذه الأحزاب من الأزمة التي تعيشها البلاد “

(وات)