سياسة

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015
زياد الأخضر: أطراف سياسية تدفع في اتجاه غلق ملف اغتيال بلعيد نهائيا

الشاهد_أكد زياد الأخضر٬ الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد٬ خلال الوقفة الإحتجاجية الأسبوعية التي نفذها عدد كبير من أنصار الجبهة الشعبية٬ أمام مقر وزارة الداخلية وجود “توجه لدى بعض الأطراف السياسية٬ يدفع حاليا في اتجاه غلق ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد نهائيا”٬ وفق روايته٬ وهو ما يعّد “تسترا فاضحا على المجرمين وخرقا واضحا للقانون” على حد قوله.
ودعا القيادي في الجبهة إلى “رص الصفوف واليقظة والنضال٬ من أجل
الوقوف في وجه تنفيذ هذا التوجه الذي من شأنه أن يضر بسلامة الإنتقال الديمقراطي ومسار العدالة الإنتقالية وتحصين البلاد٬ من آفة الإرهاب”.
كما استنكر ما اعتبره “تجاهل” الحكومة لملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد والذي قال إنه “ناضل من أجل بناء دولة مدنية قوامه العدالة والحرية والديمقراطية” داعيا حكومة الحبيب الصيد٬ إلى احترام التزامتها التي نصت على ضرورة الكشف عن كل الحقائق في ما يتعلق بملف الإغتيالات السياسية.