وطني و عربي و سياسي

السبت,3 أكتوبر, 2015
زوجة البلتاجي تروي معاناة أسرتها

الشاهد_بعد نحو شهرين من إنطلاق الحديث عن تحوير وزاري يشمل عدّة حقائب في حكومة الحبيب الصيد و هو ما نفته تنسيقيّة أحزاب الإئتلاف الرباعي المشارك في تركيبتها بدأ الحديث يأخذ منحى آخر مع مطالبة نوّاب كتلة حزب الأكثرية البرلمانيّة نداء تونس بتحوير يشمل أسماء بعينها وردت في تصريح صحفي للنائب عن الحزب عصام الماطوسي الذي قال أنّ نحو 80% من كتلة الحزب يساندون التحوير مضيفا أن من بين الأسماء التي تعد تنال ثقتهم وزير المالية سليم شاكر و وزير النقل محمود بن رمضان.
تصريحات الماطوسي بشأن ضرورة إجراء تحوير وزاري تأتي غداة جمع نحو 35 توقيعا من نوّاب نداء تونس في مجلس الشعب لسحب الثقة من وزير التعليم العالي شهاب بودن بسبب ما إعتبروه فشلا في إدارة ملفّات الوزارة مع تقهقر للجامعات التونسيّة غير أن معلومات أخرى تشير إلى العكس تماما إذ تؤكّد وجود حملة ممنهجة ضدّ الوزير المذكور بسبب موقفه الواضح والتقرير المفصل الذي قدمته وزارته حول تجاوزات التعليم العالي الخاص وتمسكه بجامعات خاصة تحترم القانون و تشير إلى أن العديد من النواب تحلوا ب”الشجاعة” لطلب سحب الثقة من الوزير لأنه رفض بعض التدخلات في التوجيه وإعادة التوجيه .
رؤساء الجامعات المنتخبين انتصروا لفائدة شهاب بودنّ دفاعا عن التعليم العالي وليس دفاعا عن الوزير الذي أكّد أنّه لم يطلع على نص عريضة سحب الثقة في الوقت الذي قالت أطراف أخرى من بينها نائب الشعب عن التيار الديمقراطي غازي الشواشي الذي أكّد أنّ هناك إستهدافا واضحا لوزير التعليم العالي بسبب إستقلاليته و عدم إنجراره وراء بعض المطالب و الإملاءات.