عالمي دولي

السبت,6 فبراير, 2016
زوجة الأمير تشارلز تدعو “مجرمًا” إلى تصميم ديكور قصرها

دعت دوقة كورنول، زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، مجرمًا محكومًا إلى تصميم ديكورات قصرها، بعدما رأته يرسم في سجن، فراقها فنه.

و قد زارت كاميلا ورشة نظمتها جمعية إنسانية لتعليم السجناء مهارات حرفية أثناء قضاء محكومياتهم في السجن، وتحدثت مع نزلاء يتدربون باستخدام مهاراتهم الجديدة. ويتدرب نزلاء سجن بركستون في جنوب لندن على حرف، بينها الرسم وتصميم الديكورات، من أجل إعدادهم للعمل حين يعودون إلى الحياة خارج السجن.

فرصة للقاء تشارلز

وقال دارين (41 عامًا)، الذي تخرج من دورة تدريبية نظمتها الجمعية الخيرية، ويقوم الآن بتدريب آخرين، إنه أبلغ الدوقة خلال زيارتها للسجن، بأنه تعلم الكثير في الورشة. أضاف إنها طلبت منه أن يأتي ويصمم ديكور قصرها، فرد بالإيجاب فورًا. وقال إنه يود أن يأتي كذلك عسى أن يلتقي زوجها الأمير تشارلز أيضًا.

نقلت صحيفة ديلي تلغراف عن دارين إنه كان بنّاء في السابق، ولا يعرف شيئًا عن تصميم الديكورات. وأكد أنه حتى إذا كانت دوقة كورنول تمزح معه فسيكون قادرًا على تصميم ديكور منزله أولًا. وزارت الدوقة أيضًا مطعم السجن، حيث توجهت إلى إحدى الموائد، وسألت السجناء الجالسين حولها، مازحة: “هل ترتادون هذا المكان كثيرًا؟”، ثم تفقدت مطبخ السجن.

وتشغّل الجمعية الخيرية نزلاء في إدارة وخدمة مطعم فخم مفتوح للجمهور. إلى جانب تدريب النزلاء في السجن، تعمل الجمعية الخيرية مع الشركات لمساعدة الخريجين من دوراتها على إيجاد فرص عمل، وإعادة بناء حياتهم كمواطنين صالحين حين يُفرج عنهم. كما تقيم الجمعية دورات لتعليم السجناء العمل لحسابهم الخاص وقوانين الرعاية الاجتماعية والضريبة لتمهيد طريق عودتهم إلى العمل مدفوع الأجر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.