سياسة

الجمعة,5 يونيو, 2015
زهير حمدي: لا احد يمكنه قمع التونسيين تحت يافطة تطبيق القانون

الشاهد_اعتبر الأمين العام للتيار الشعبي و القيادي بالجبهة الشعبية زهير حمدي في تصريح إذاعي اليوم الجمعة 5 جوان 2015 أنّ الرسالة السياسية التي وجهها رئيس الحكومة الحبيب الصيد في جلسة الإستماع المنعقدة برحاب مجلس الشعب المتعلقة بأنه لا مجال للمس بهيبة الدولة ولي ذراع الحكومة ومحاولة إثارة البغضاء والنعرات الجهوية، لا يمكنها منع الاحتجاجات الاجتماعية لأن أسبابها مازالت قائمة “ولا احد يمكنه قمع التونسيين تحت يافطة تطبيق القانون”.

وأكّد حمدي أنّ حملة “وينو البترول” تحمل مطالب شرعية لأن من حق التونسيين أن يكونوا مطلعين على واقع الثروة الطاقية الوطنية في ظلّ غموض كبير وقع توظيفه لاغراض اخرى حسب قوله.

وأضاف أنّ الحملة على علاقة بقضية وطنية ومن الضروري فتح الملفات لغلق باب الاشاعات في ظل سكوت الحكومة وعدم توضيح النقاط الضروريّة لانارة الرأي العام.