سياسة

الأربعاء,1 يونيو, 2016
زهير حمدي .. اتفقنا مع الجمهوري على ضرورة توحيد صفوف القوى التقدمية من اجل انقاذ تونس

الشاهد_ افاد الامين العام لحزب التيار الشعبي، زهير حمدي ، ان اللقاء الذي جمع قيادات الجبهة الشعبية بقيادات الحزب الجمهوري، يندرج في اطار سلسلة الاجتماعات المشتركة، مع عدد من الاحزاب الوطنية من اجل تفعيل مبادرة الجبهة الشعبية المنبثقة عن ندوتها الوطنية الاخيرة .

واضاف حمدي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ، اليوم الاربعاء، ان الهدف من هذه اللقاءات تشخيص الواقع الحالي ، والمشاكل المطروحة على جميع الاصعدة ،في اطار البحث عن رؤية موحدة والحلول الكفيلة لانقاذ تونس ضمن جبهة اوسع مبينا ان الطرفان اتفقا على ضرورة توحيد صفوف القوى التقدمية والديمقراطية والتفاعل مع مكونات المجتمع المدني والمنظمات الوطنية من اجل فتح الافاق امام شباب تونس وشعبها ..

واشار ذات المصدر الى ان الاجتماع تطرق ايضا الى الاستحقاقات الوطنية القادمة، والسبل الكفيلة من اجل الدخول للانتخابات البلدية القادمة، في قائمات موحدة مع الانفتاح على كل مكونات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية والنقابية والمستقلة وذلك باوسع ائتلاف ممكن .

يشار الى ان الاجتماع المشترك الذي ،جمع ، امس الثلاثاء، قيادات الجبهة الشعبية بقيادات الحزب الجمهوري حضره بالخصوص حمه الهمامي وزهيّر حمدي ومحمّد جمور وعصام الشابي و منجي اللّوز و رياض المرابط .

وكانت الجبهة الشعبية، قد اعلنت خلال ندوتها الوطنية الثالثة، عن مبادرة تحت مسمى “انقاذ تونس” كمخرج حقيقي من حالة الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والازمة السياسية التي تشهدها تونس .

وقد عقدت الجبهة الشعبية في هذاالشان، خلال الفترة الاخيرة، سلسلة من اللقاءات المشتركة مع عدد من الاحزاب على غرار حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي والحزب الاشتراكي اليساري والحزب الجمهوري في انتظار اجتماع مع حركة الشعب