عالمي دولي

الإثنين,11 يوليو, 2016
زلزالان عنيفان يهزان الاكوداور

الشاهد_ ضرب زلزالان عنيفان ليل الاحد شمال الاكوادور في نفس المنطقة التي ضربها في منتصف نيسان زلزال مدمر حصد يومها 700 قتيل، كما افاد المعهد الاكوادوري للجيوفيزياء.

ولم يبلغ في الحال عن وقوع خسائر بشرية كما لم يصدر تحذير من خطر حصول امواج مد عال (تسونامي).

وقال المعهد في تغريدة على تويتر ان الزلزال الاول الذي وقع في الساعة 21,04 (الاثنين 01,04 ت غ) بلغت قوته 6,2 درجات وضرب ولاية ايزميرالداس في شمال غرب البلاد على الحدود مع كولومبيا.

واضاف انه بعد اربع دقائق من ذلك ضربت المنطقة نفسها هزة ارضية بلغت قوتها 5,9 درجات واستمرت لوقت اطول.

من جهته قدر المعهد الاميركي للدراسات الجيولوجية قوة الزلزال الاول ب6,4 درجات، مشيرا الى ان مركزه يقع على عمق 35 كلم وعلى بعد 40 كلم جنوب مدنية بروبيسيا و150 كلم شمال غرب العاصمة كيتو.

وكان زلزال مدمر ضرب في 16 نيسان المنطقة نفسها مخلفا نحو 700 قتيل و29 الف مشرد واضرارا مادية قدرت قيمتها بثلاثة مليارات دولار.