عالمي عربي

الجمعة,24 يونيو, 2016
زعيم الحوثيين يهاجم السعودية ويحذرها من عواقب سيئة

الشاهد_ أكد زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي، أن وفد جماعته إلى مشاورات الكويت قدم تنازلات مجحفة؛ لإسقاط الحجة على ما أسماه “العدوان”، الذي عاد يطالبهم بالاستسلام والخضوع.

وقال الحوثي في خطاب متلفز، بثته فضائية “المسيرة” المملوكة لجماعته، الخميس، بمناسبة ذكرى استشهاد علي بن أبي طالب، إنه بقدر استعدادهم للسلام، فإنهم بالمقابل مستعدون للمواجهة التي عبر عن “جهوزية أتباعه لذلك في حال استمرت الحرب”.

وخاطب عبدالملك الحوثي دول التحالف العربي بقيادة السعودية، قائلا: “خير لكم وقف العدوان، فنحن مظلومون”، مؤكدا أن “الاستمرار في الجرائم له عاقبة سيئة”. على حد قوله.

وأشار الحوثي إلى أن الحلول ممكنة، ولذلك قدم وفدهم المفاوض في الكويت الكثير من المخارج والتنازلات. “داعيا إلى الحذر واليقظة، والتوجه إلى جبهات القتال”.

وجاءت كلمة زعيم جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، عقب تصريح لرئيس المجلس السياسي للجماعة، صالح الصماد، بأن السعودية تعد لشن حملة عسكرية واسعة، دون أي اعتبار لما يجري في الكويت أو للتفاهمات والتنازلات التي قدموها في هذه المشاورات.

وقال المسؤول الحوثي، على هامش لقاء موسع لقوى وأحزاب موالية لهم في صنعاء، يوم الأربعاء، إن هناك حشودا وتعزيزات عسكرية، على مدار الساعة، تصل جبهات القتال قادمة من السعودية، ما يفسر أن “العدوان” يستعد لعمل عسكري كبير، غير آبه بكل ما يجري على طاولة المفاوضات وكل ما تم تقديمه من تفاهمات وتنازلات من وفدهم المشارك فيها.

وعبر الصماد عن استعداد جماعته، مع كل القوى الحليفة لها، لمواجهة أي تصعيد عسكري قد يتورط فيه النظام السعودي، في ظل احتمالات فشل المحادثات في الكويت.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.