سياسة

الأربعاء,16 سبتمبر, 2015
رياض بن فضل: معركتنا الآن مزدوجة من أجل سحب مشروع قانون المصالحة وتعديل جذري لمسار العدالة الانتقالية

الشاهد_أكد القيادي في الجبهة الشعبية رياض بن فضل في تصريح صحفي  أن مشروع قانون المصالحة الاقتصادية غير قابل للتعديل وطالب بسحبه بعد محاولة فرضه بشكل «فوقي» ، مشيرا إلى أن التظاهرات التي نظمتها الجبهة مؤخرا ساهمت بإقناع رئاستي الجمهورية والحكومة بضرورة عقد مؤتمر وطني شامل لمناقشة منظومة المصالحة وتعديل مسار العدالة الانتقالية في ظل الأداء «الضعيف» لهيئة الحقيقة والكرامة.

و أضاف بن فضل أن التظاهرة التي نظمتها الجبهة وبعض القوى السياسية مؤخرا «برهنت أن الحوار الديمقراطي هو الخيار الوحيد في البلد وأن الحديث عن عنف هذه التظاهرة كان كلاما أجوف، كما أن التنسيق المدني والحضري بين لجنة نظام الجبهة الشعبية وقوى الأمن مكنت من حماية المظاهرة واستبعاد كل المخاطر الإرهابية ومظاهر العنف وقد كرسنا حقا دستوريا بالتظاهر في شارع الثورة (الحبيب بورقيبة)».

و أردف القيادي بالجبهة الشعبية : «نحن على وشك إعادة الدعوة لاجتماع اللقاء الوطني من أجل سحب مشروع قانون المصالحة الاقتصادية وتعديل مسار العدالة الانتقالية لأننا غير راضين على أداء هيئة الحقيقة والكرامة، ولذلك معركتنا الآن مزدوجة من أجل سحب مشروع قانون المصالحة وتعديل جذري وشامل لمسار العدالة الانتقالية لأن أداءه غير كافٍ لتكريس العدالة الانتقالية في تونس».



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.