أحداث سياسية رئيسية

الخميس,17 مارس, 2016
نحن في حالة حرب مفتوحة مع الارهاب لا مجال فيها لاختلاق خصام مع الحكومة

الشاهد_إعتبر رياض الموخر النائب عن حزب أفاق تونس أنه في ظل العملية الارهابية المتواصلة والتهديدات الحقيقية التي تواجهها البلاد في حربها المفتوحة مع الارهاب، لا يمكن الحديث عن خصام مع الحكومة.

وقال الموخر في تصريح لموقع الشاهد إن اجتماع تنسيقية احزاب الائتلاف الحكومي جمع ممثلي الاحزاب برئيس الحكومة الحبيب الصيد، الذي عرض بسطة على اخر تطورات الوضع في بن قردان وعلى الخط الحدودي بين تونس وليبيا، قدم بالضرورة مساندة للحكومة ودعمها في مواجهة كل المخاطر، داعيا الى الابتعاد عن أساليب المقاطعة والخصام مع الحكومة في مثل هذه الظروف التي تتطلب وحدة من جميع الاطراف.
واوضح القيادي بأفاق تونس أن اللجنة التي تعتزم الحكومة بعثها في شكل خلية للاتصال والتواصل مع أحزاب الإئتلاف الحاكم لتسريع التباحث حول الاشكاليات الطارئة على غرار الحرب المفتوحة ضد الارهاب.
وعبرت تنسيقية الائتلاف الحاكم خلال لقائها أمس الاربعاء برئيس الحكومة الحبيب الصيد، الذي عرض بسطة على اخر تطورات الوضع في بن قردان وعلى الخط الحدودي بين تونس وليبيا،عن دعمها للحكومة وتثمينها لجهود الامن والجيش والروح الوطنية لأبناء بن قردان، داعية الى التعجيل في تطبيق بعض مشاريع القوانين في هذا المجال وتأكيد ضرورة الحوار الدائم والمستمر بين الحكومة والاطراف المشاركة في الحكم، و ضرورة الاطلاع على مشاريع القوانين قبل عرضها على المجلس، وضرورة مساندة مشاريع الحكومة ودعمها في هذه المشاريع حتى لا يتم تعطيلها.
ودعت كذلك نواب الشعب إلى تسريع نسق عمل المجلس بما يمكنه من إصدار ما يلزم من قوانين لتحقيق التنمية الشاملة وتشجيع الإستثمار الداخلي والخارجي واستكمال المؤسسات الدستورية.
كما أكدت التنسيقية دعم الحوار الوطني حول التشغيل والإستعداد لإنجاح المؤتمر ودعوة الحكومة إلى تشريك كل الأطراف والفعاليات المعنية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.