عالمي دولي

السبت,12 سبتمبر, 2015
روسيا تعتزم إجراء مناورات عسكرية قبالة السواحل السورية

الشاهد_مسؤولون قبارصة يعلنون أن موسكو طلبت من السلطات القبرصية تحويل مسار الرحلات الجوية العادية بغية اجراء البحرية الروسية مناورات بحرية ستشمل اطلاق صواريخ ستجري قبالة مرفأ طرطوس.

 

أعلن مسؤولون قبارصة اليوم أن روسيا تعتزم إجراء مناورات عسكرية قبالة السواحل السورية الأسبوع المقبل.

وقد طلبتْ موسكو من قبرص تحويل مسار الرحلات الجوية العادية لهذه الغاية.

 

المناورات البحرية التي ستشمل اطلاق صواريخ ستجري قبالة مرفأ طرطوس بين الرابع عشر والسابع عشر من شهرايلول / سبتمبر الحالي.

 

وكانت تقارير صحفية قد أشارت في موسكو إلى أن روسيا أصدرت “مذكرة إلى الطيارين” موجّهة إلى هيئة الملاحة الجوية الأميركية حول المناورات التي ستتمّ بين مرفأ طرطوس (شمال شرق) وجزيرة قبرص التي تبعد مئة كيلومتر عنه.

 

وأكد مصدر في وزارة الدفاع القبرصية أن روسيا أصدرت المذكرة حول المناورات التي ستشمل إطلاق صواريخ، مضيفاً أن هذه المذكرات “أمر روتيني”.

 

ونشرت هيئة الملاحة الجوية الأميركية نسخة عن المذكرة، تتضمّن احداثيات المكان الذي ستتمّ فيها المناورات من ضمنها “تجارب إطلاق صواريخ” بين 8 و15 ايلول/ سبتمبر الحالي.