عالمي دولي

الخميس,31 ديسمبر, 2015
روسيا تعتبر المعارضة السورية المسلحة منظمات ارهابية

الشاهد_قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف : “إن تنظيمين إرهابيين لا مكان لهما وراء طاولة المفاوضات، هما: جيش الإسلام وأحرار الشام”

 

وأضاف لافروف في مقابلة تلفزيونية مع قناة “زفيزدا” الروسية : أن واشنطن أصبحت تدرك أن “الإرهاب” في الشرق الأوسط أخطر بكثير من الرئيس السوري بشار الأسد، ومما كان عليه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والعقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

 

وعن السياسية الأمريكية بعد الانتخابات المقبلة قال لافروف : إن من الصعب التنبؤ بالسياسة التي ستتبعها الولايات المتحدة الأميركية في سوريا والمنطقة عامة، بعد إجراء الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة.

 

وطالب لافروف الأمم المتحدة أن تنتقي وفد المعارضة السورية بما لا يقتصر على فريق محدد بعينه , ناعتا جيش الإسلام وأحرار الشام بأنهما تنظيمان إرهابيان لا مكان لها في طاولة الحوار السورية المقبلة .

 

يذكر أن مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا حدد يوم 25 يناير/كانون الثاني المقبل موعدا لعقد أولى محادثات السلام بين الأطراف السورية بجنيف في سويسرا.