علوم و تكنولوجيا

الإثنين,18 أبريل, 2016
“روبوت لاجئ” من ابتكار مراهقين سوريين.. هذه قدراته

الشاهد_ “روبوجي” هو الروبوت الصغير الذي نجح في أن يُكسب طلبة المرحلة الثانوية مقعداً في مسابقة عالمية للروبوتات مُقامة في ولاية كنتاكي الأميركية.

هؤلاء هم أعضاء فريق “الأمل لسوريا” لتصميم الروبوتات، والذي تم إنشاؤه في العاصمة اللبنانية بيروت، فصف البرمجة الذي ارتاده الطلاب لم يكن إلا جزءًا من المشروع الذي تديره منظمة
(MAPs) غير الحكومية، والتي يطلق عليها أيضاً اسم منظمة التعليم المستمر والخدمة المجتمعية. وفق تقرير نشره موقع buzzfeed.

رغم أن الفريق لم يتم تأسيسه إلا في ديسمبر 2015، إلا أنه تأهل للمشاركة في مسابقة VEX لتصميم الروبوتات. ولكي يكسب المشاركون مسابقة هذا العام، عليهم أن يتمكنوا من تصميم روبوت، ليس قادراً فقط على الإمساك بالكرة وإلقائها بواسطة التحكم عن بعد، بل أن يقوم بإلقائها من تلقاء نفسه!

إذن، قام أعضاء الفريق بتصميم روبوت بنفسهم.

رغم أنها كانت تجربتهم الأولى، إلا أن روبوتهم، المسمى بـ”روبوجي” وهي كلمة تجمع بين Robot وتعني (روبوت) وRefugee وتعني (لاجئ)، نجحت بشكل فاجأ الجميع!

شارك الفريق بـ “روبوجي” في جولة العرض النهائي بشهر مارس/آذار 2016 في الجامعة الأميركية ببيروت، والتي شاركت فيها 13 مدرسة ثانوية أخرى من مختلف أنحاء البلد.

لم يقم روبوجي فقط بتجاوز كل التوقعات، بل فاز فريق “الأمل لسوريا” أيضاً بمقعد في مسابقة VEX العالمية، المقامة في مدينة لويسفيل بولاية كنتاكي في الأسبوع المقبل. حيث سينافسون فرقاً من بلاد مختلفة، كروسيا ومصر والصين والولايات المتحدة.

عبد الرحمن، البالغ من العمر 16 عاماً، ومُلهم، البالغ من العمر 18 عاماً، في طريقهما إلى الولايات المتحدة بصحبة مدربهما ومرشدهما، حيث ستتاح لهم فرصة المشاركة في المسابقة، ومقابلة أعضاء البرلمان، وزيارة جامعة مدينة بافالو.

وقال دارين فينويك BuzzFeed، وهو أحد العاملين في مجال المعونة الإنسانية، أن عضواً ثالثاً من الفريق يواجه صعوبات في استخراج التأشيرة.