أهم المقالات في الشاهد

الخميس,19 نوفمبر, 2015
روائح كريهة تحت قبّة مجلس النواب بباردو

الشاهد_جرت العادة أن تكون الأخبار و المراسلات الصحفيّة المتأتية من تحت قبة مجلس نواب الشعب بباردو تتعلّق أساسا بأخبار النواب و الأشغال النيابية و بعض التصريحات السياسيّة إلى جانب ممكن تنظيم مراسم وطنية هناك و قد حدث مرّة أن كانت الأخبار الواردة صادمة فقد تسلل الإرهاب إلى جوار المجلس و تحديدا إلى متحف باردو المحاذي تماما لمقر المجلس في عملية إرهابية دموية شنيعة إستهدفت سياحا أجانبا كانوا هناك.

 

خبر آخر مرذة ثانيا صادم، يأتي من باردو فقد أكّدت مصادر صحفيّة أنّه بالامكان اشتمام روائح كريهة منبعثة من قاعة الجلسات بمجلس الشعب أين تدور جلسة عامة متواصلة لمناقشة بقيّة فصول مشروع القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية من الشرفة المخصّصة للصحفيين، و هو خبر و إن كان صادما و واردا في نفس الوقت يطرح سؤالا كبيرا عن مدى معقولية القيام بإجراءات التصليح و الصيانة بالتزامن مع جلسات عامة أو مع أشغال مهمّة للنواب قد تتسبب الإصلاحات في إيقافها و تعطيلها أو على الأقلّ التأثير سلبا على أشغالها.

 

النائب خالد شوكات طالب خلال جلسة عامة مخصّصة لمناقشة مشروع قانون المحكمة الدستورية من رئيس مجلس النواب محمد الناصر إمكانية نقل الجلسات العامة للمجلس نحو القاعة الكبرى بمجلس المستشارين وذلك بسب الروائح الكريهة التي تنبعث من القاعة نتيجة خلل في قنوات الصرف الصحي و قال شوكات “هناك رائحة كريهة ونتنة وربّما سامة نتيجة خلل في قنوات الصرف الصحي… نحن لم نعد قادرين على تحمّلها” و هو ما يؤكّد خطورة الوضع تحت قبة باردو.