أخبــار محلية

الإثنين,25 يوليو, 2016
رمادة: إضراب عام بعد مقتل مهرب بنزين برصاص الجيش

الشاهد _توفي مساء الاحد الشاب فيصل عبد الحق اصيل منطقة رمادة في اطلاق نار من قبل الجيش الجيش الوطني على الحدود التونسية الليبيبة.

وقد اكدت مصادر بالمستشفى الجهوي بتطاوين ان هذا الشاب ( وهو يشتغل في تهريب المحروقات) وصل الى مستشفى تطاوين وقد فارق الحياة نتيجة اصابة بالرصاص على مستوى الراس

وحسب احد مواطني المنطقة في تصريح أوردته اذاعة تطاوين فقد كان الفقيد صحبة مرافق تعرض لاصابات وتم نقله الى المستشفى  مشيرا الى ان السيارة كانت فارغة.  واضاف ان الحادثة خلفت ردود فعل واحتجاجات في رمادة حيث خرج عدد من الموطنبن وعائلة الضحية في احتجاجات تندد بحادثة اطلاق النار قبل ان يتصدى لهم  عناصر الجيش باستعمال  الحجارة والعصي حسب قوله مشددا على ان معتمدية رمادة ستنفذ اليوم الاثنين اضرابا عاما الى حين الكشف عن ملابسات الحادثة.