سياسة

الخميس,31 ديسمبر, 2015
رفيق عبد السلام : حركة النهضة لم تغير هويتها منذ تأسيسها سنة 1981

الشاهد_قال القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام إن النهضة تتعرض منذ بدايات الثورة التونسية وحتى قبلها إلى عمليات شيطنة ممنهجة، مضيفا إنه من حسن حظ الجميع أنها لم تعد تنطلي على المواطن التونسي الذي بم تقدر استراتيجيات التخويف التي لجأ اليها بعضهم بمنع التقييم الموضوعي وممارسة حقه في النقد والتقييم والتقويم، على حد تعبيره.

 

وأكد عبد السلام في حوار صحفي له أن حركة النهضة تتفاعل ايجابيا مع كل من يسعى للبناء ولتكريس الاختلاف الحقيقي قائلا “هذا ما يجعلنا من الحريصين على التوافق والرافضين لمنطق ما يمكن تسميته “أُليغارشيا الحداثة”، الساعين لاحتكار الحداثة دون إدراك مرتكزاتها الحقيقية، والحداثي الحقيقي هو من يتجه إلى عمق تونس ليكرس التنمية وشعور الانسان بكرامته”.

 

وأشار القيادي في حركة النهضة إلى أن هوية الحركة لم تتغير في العمق منذ تأسيسها سنة 1981 بوصفها تؤمن بالديمقراطية وانخرطت فيها، ولكن”النظام البائد”، واجهها بالقمع وأعاق تطورها الطبيعي بوصفها حركة تتمسكن بالهوية العربية الاسلامية، مؤكدا أن ما تغير بالأساس هو تغليب البعد السياسي انسجاما مع ما وفرته المرحلة من حريات وامكانيات على المستوى السياسي والديمقراطي،وفق تقديره.