أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,5 يونيو, 2015
رفع صندوق النقد الدولي للإئتمان الملي عن تونس سيجعلها تقع في أزمة شبيهة بأزمة اليونان

الشاهد_قال الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون إن الاصلاحات الهيكلية بالإضافة لكونها مطلب من صندوق النقد الدولي  هي مطلب للفاعلين الاقتصاديين التونسيين.

وأضاف جبنون في اتصال بالشاهد إن صندوق النقد الدولي لاحظ تعثرا في إنجاز هذه الاصلاحات وتعطيلا على مستوى النصوص الرئيسية المرافقة لها من أجل إعادة هيكلة المؤسسات المتدخلة في الاستثمار API و CPEX و SIPA ودمجها في هيكل واحد مع تبسيط جذري للاجراءات واعتماد معايير الدول الانقلوسكسونية والدول التي حذت منوالها ونخص بالذكر سنغفورة والامارات العربية المتحدة.

وأكد جبنون الوضعية الاقتصادية الحرجة لتونس التي ستتعمق خاصة بعد أن يقوم صندوق النقد الدولي برفع الائتمان المالي عنها، مشيرا إلى أنه من الصعب ان يتم ذلك خاصة بعد الزيارة الأخيرة المطمئنة لوفد صندوق النقد الدولي، مضيفا أنه في صورة حدوث ذلك فيخشى ان يتم تصنيف تونس تصنيفا سلبيا مما سيأثر سلبا على صورة تونس الاقتصادية عالميا، مما سيجعلها تقع في أزمة شبيهة بأزمة اليونان مع فارق واحد هو ان اليونان عضو في الاتحاد الأروبي ويتمع بآليات الانقاذ على عكس تونس.