إقتصاد

الخميس,17 ديسمبر, 2015
رفع اعتمادات صيانة شبكة الطرقات الى 200 م د خلال 2016

الشاهد_اكد كاتب الدولة للإسكان أنيس غديره الخميس أن وزارة التجهيز قررت رفع حجم الاعتمادات المخصصة لصيانة شبكات الطرقات الى 200 مليون دينار خلال سنة 2016 وذلك لتقليص ظاهرة حوادث الطرقات التي تخلف حوالى 4 قتلى يوميا في المعدل.

 

وأبرز غديره  خلال  ندوة علمية نظمتها الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات حول موضوع  الاعلام في مواجهة ارهاب حوادث الطرقات  ان الوزارة قامت في نفس الاطار بمعالجة 33 نقطة سوداء على الطرقات باعتمادات تناهز 20 مليون دينار.

 

 

وأوضح  ان هذه النقاط تعد الاكثر خطورة على شبكات الطرقات وتتوزع على 9 ولايات مشيرا الى  أن معالجة هذه النقاط  تهدف أساسا الى  تحسين الروية بالطرقات وتحديد الرسم الجيد لمداخل المدن…

 

 

واستعرض غديرة تدخلات الوزارة مشيرا الى برنامج تعصير البنية التحتية الطرقية والتي تتمثل بالخصوص في  تحسين 66 بالمائة من شبكات الطرقات ومواصلة تدعيمها بالخرسانة الاسفلتية.

 

 

ولفت غديرة الى وضع برامج سنوية لتهيئة المفترقات وتحسين الروية وانجاز الطرقات الحزامية خاصة بالمدن الكبرى وانجاز المنشات الفنية على غرار المحولات والجسور العلوية.

 

 

 ولاحظ رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات  عفيف الفريقي  أن حوادث الطرقات تعد ارهابا صامتا ومسكوتا عنه لا يختلف في خطورته عن الارهاب المسلح  الذي بات يهدد امن البلاد.

 

 

وأضاف أن علاج هذه الملف يحتاج الى تضافر جهود أكثر من جهة حكومية على رأسها وزارات الداخلية والصحة والتعليم والثقافة والإعلام.

 

وبين الفريقي أن المستثمر الاجنبي يعتمد مؤشر انخفاض حوادث المرور في بلد ما والتى تستهدف بدرجة أولى الموارد البشرية للشعوب دليلا هاما لنجاح استثماراته حسب قوله.

 

وأكد المكلف بالدراسات بالمرصد الوطني للمرور العقيد هشام الخياري ان معالجة ظاهرة حوادث المرور يحتاج لخطة وطنية شاملة مشيرا الى انه رغم القرارات التي اتخذتها الحكومة إلا ان ملف حوادث الطرقات ما يزال في حاجة الى حلول جذرية ومكلفة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.