أخبــار محلية

الأحد,9 أكتوبر, 2016
رغم تصدي الدولة .. بتة بيع صابة هنشير جمنة تكلل بالنجاح و توفر مليارا و 700 مليون للمنطقة

الشاهد_رغم الوضع المتفاقم و الغموض الذي يشوف ملف هنشير ستيل او كما يفضل سكان قبلي تلقيبه “هنشير ..” بمنطقة جمنة من ولاية قبلي ، فقد تفوقت إرادة الأهالي و عزمهم عن كل “حكم جائر” كما وصفوه ..

اليوم الأحد 9 أكتوبر ، كللت جهود العاملين بالهنشير و القائمين عليه بالنجاح ، بعد ان تمت بتتة بيع صابة التمور على أصولها .

البتة انطلقت بسعر افتتاحي قدره مليون و600 ألف دينار وسط حضور عدد كبير من الفلاحين عدد من اعضاء مجلس نواب الشعب ، و انتهت ببيع صابة التمور بالضيعة بمبلغ قدره مليون و 700 ألف دينار .

و للإشارة فإن جمعية حماية واحات جمنة تشرف على هذه البتة التي تم تنظيمها رغم الحكم القضائي القاضي ببطلانها ، باعتبار ان الهنشير ملك من أملاك الدولة .

يُذكر أن أموال البتة تُصرف على المشاريع التنموية في جمنة.

وتمت عملية البتة بحضور عدد من نواب الجهة وهم يتمثل النواب في عبد اللطيف المكي وزهير المغزاوي وسامية عبو وشفيق العيادي ومحبوبة ضيف الله ومحمد علي البدوي وابراهيم بن سعيد الذين عبروا عن مساندتهم لهذه التجربة في التسيير التشاركي



رأي واحد على “رغم تصدي الدولة .. بتة بيع صابة هنشير جمنة تكلل بالنجاح و توفر مليارا و 700 مليون للمنطقة”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.