أهم المقالات في الشاهد

الخميس,23 يونيو, 2016
رغم الإنكار…رئيس كتلة الجبهة الشعبيّة كان حاضرا في إجتماع لجنة التوافقات حول قانون المصالحة

الشاهد_أعلنت الجبهة الشعبيّة أمس الإربعاءفي ندوة صحفية عقدت للغرض مقاطعتها لمشاورات تشكيل حكومة وحدة وطنيّة بمبادرة من رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي و بمشاركة أحزاب الإئتلاف الحكومي الحالي و أخرى من المعارضة و المنظمة الثلاث الأكبر في البلاد متمثلة في الأعراف و الشغيلة و الفلاحين.

 

لتبرير موقف المقاطعة قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي أن الورقة التأليفيّة لأولويات حكومة الوحدة الوطنية هي محاولة لتمرير قانون المصالحة و العودة إلى النظام الرئاسي معتبرا في ذلك أن هذا توجه مرفوض غير أن تصريحا صادرا اليوم الخميس عن الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي طرح أكثر من تساؤل فقد قال الأخير أن الهدف من ذلك هو تقسيم المعارضة من خلال دعوة بعض الاطراف وإقصاء البعض الاخر من المشاركة في المشاورات الجارية ،إضافة إلى العمل على الهاء الشعب عن المشاكل الاقتصاديّة و الاجتماعيّة للبلاد من أجل تمرير قانون المصالحة الاقتصادية والماليّة وكشف أنه قد بلغهم أن الجبهة الشعبيّة شاركت في نقاشات لجنة التوافقات بخصوص قانون المصالحة الاقتصاديّة و الماليّة،معتبرا أن مجّرد مشاركة الجبهة الشعبيّة هو إخلال بالنظام الداخلي للمجلس، الغاية منه تمرير القانون بالاغلبيّة و تحقيق المصالحة القائمة على تكريس الفساد و الافلات من العقاب.

 

النائب عن الجبهة الشعبيّة، عبد المؤمن بالعانس، نفى اليوم الخميس، مشاركة الجبهة في نقاشات لجنة التوافقات بخصوص مشروع قانون المصالحة الاقتصادية والماليّة الذي عرضه رئيس الجمهوورية الباجي قائد السبسي على مجلس نواب الشعب وأوضح بالعانس، أن رئيس كتلة الجبهة أحمد الصديق حضر اجتماع لجنة التوافقات المخصّص للنظر في مشروع قانون الانتخابات والاستفتاء، دون أن يعلم أنّه سيتمّ مناقشة مشروع قانون المصالحة في الجلسة ذاتها، مشيرا إلى أنّ الصديق قد يكون قدّم قراءة عرضية للمسألة أو وجهة نظر لا غير.